هذا الموقع معارض للحكومة المغربية

البرلمانية "سوبيرومين" البيجيدية "ماء العينين' تحصل على تعويضات ضخمة تفوق ما يحصل عليه "أوباما '


التحليل السياسي:
أورد موقع بديل عن مصادرمتطابقة ، أن البرلمانية "البيجيدية" أمينة ماء العينين، والتي تشغل أيضا نائبة رئيس جهة سوس ماسة و مقررة المجلس الأعلى للتربية التكوين، تتقاضى مبلغ 2000 درهم كتعويض عن التنقل للرباط رغم أنها تقطن ذات المدينة.

المثير أيضا، بحسب ذات المصادر، أن القيادية في حزب "العدالة والتنمية"، ماء العينين، تتقاضى كذلك مبلغ 56 ألف درهم نظير مهامها كمقررة بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين، إضافة إلى تعويض آخر بذات المجلس يتجاوز 20 ألف درهم على غرار باقي أعضاء المجلس الذين يبلغ عددهم 102.

كما أن ماء العنين تتحصل على تعويض رابع قدره 15 ألف درهم مقابل مهامها كنائبة لرئيس جهة سوس ماسة، فضلا عن التعويض الذي تتلقاه كبرلمانية عن حزب "البيجيدي"، والذي يقدر بـ36 ألف درهم، ليكون بذلك المجموع هو 127 ألف درهم دون احتساب تعويضات التنقل المذكورة، وراتبها الشهري كموظفة، وكذا دون الحديث عن راتب زوجها وتعويضاته.

وكان عبد الكريم مدون، "الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي"، قد اتهم ماء العينين بـ"سرقة المال العام"، ودعوتها إلى "الانسحاب من المجلس إذا أرادت أن تكون منسجمة مع موقفها من ضرب المجانية".

وخاطب مدون، ذات البرلمانية في رد سابق توصل به "بديل"، قائلا:"إن الحديث عن الصدق مرتبط بالتصرفات لأن الكذب يكون أخطر حينما نسكن في الرباط ونطلب تعويضا عن تنقلاتنا لاجتماعات المجلس"، متسائلا "ماذا يسمى هذا في لغة القانون ؟ يسمى سرقة"، مضيفا "من موقعي كأستاذ جامعي لك مني نصيحة كي تكوني منسجمة مع اعتراضك الذي تدعينه حول المجانية فإن الضرورة تقتضي أن تعلني انسحابك من المجلس تعبيرا عن موقفك الذي تدعينه وإلا سنفهم أن المسألة لا تعدو أن تكون إلا توزيعا للأدوار بين مقترح للمشروع مصادق عليه ومن هو معترض عليه".

المشاركات الشائعة