القاضي ‘الهيني’ الذي فضح مشاريع الوزير الملياردير"مصطفى الرميديد" يخوض إعتصاماً إنذارياً أمام وزارة العدل



التحليل السياسي:
يدأ اليوم الإثنين قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، دخوله في اعتصام فردي إنذاري أمام وزارة العدل وهو الإعتصام الذي يأتي احتجاجا على ما وصفه بـ”التعسفات والتضييقات الممنهجة والانتقامية التي سلكتها ولا زالت تسكلها” وزارة مصطفى الرميد في حقه “من عزل غير دستوري بسبب ابداء الراي حول المشاريع اللادستورية للسلطة القضائية الى اعتراض همجي آخر على حقي في الولوج لمهنة المحاماة”، في إشارة منه إلى ”الأوامر” التي أصدرها وزير العدل للنيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتطوان للطعن في قرار هيئة المحامين التي كانت قد قبلت الهيني كمحاميا في صفوفها.
“الهيني” ، أن شكله الاحتجاجي، يأتي تبعا لما أسماه ” الضغوط على الإدارة القضائية” التي من شأنها “المس باستقلال القضاء والتدخل في سير ملفه”، ووضع الحواجز والعراقيل أمام رغبته في العمل كمحامي.
وأشار قاضي الرأي والمستشار القانوني، إلى “أن هذا الاعتصام هو شكل فردي للاحتجاج -بعد الحكرة والانتقام المتواصل- الى جانب كل الاشكال الجماعية التي ستنظمها الجمعيات المدنية والحقوقية والتي ستعلن عنها في حينها اللجنة الوطنية للتضامن”.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/