مراقبون ينسبون رسالة تُحدر من الثورة للأجهزة الأمنية عقب أحداث المرافقة لمقتل "محسن فكري"



التحليل السياسي:
من فرط إرتباكها في الجو الذي خلقته قضية الشاب محسن فكري قامت الأجهزة بتعميم رسالة واتساب على عدد كبير من المغاربة تُحذرهم "الثورة" و تذكرهم بفضائل و نعائم "الإستقرار", ظانة أنها بذلك تتجنب "إنتفاضة وشيكة" ستلفظها كما لُفظ بنعلي و مبارك والبقية.

نص الرسالة:

عااجل ومهم..
السلام عليكم أخي المغربي، أختي المغربية.
لعلكم سمعتم بما حصل بالحسيمة، حيث مات مواطن داخل طاحونة شاحنة أزبال. رمت الشرطة بضاعته داخلها فحاول التقاطها فتم طحنه حتى الموت رحمه الله.
ونحن لا نعرف ما وقع بالضبط لكن أهم شيء أن ملك البلاد تدخل بما يلزم ووعد بالتحقيق ومتابعة كل من تسبب في هذا الفعل الفظيع والمأساوي ووعد بمعاقبة المسؤولين أشد العقوبات..
لكن إخواني العقلاء الأحرار وفقكم الله: لقد رأينا كيف أراد بعض المغرضين استغلال هذا الحدث الأليم لاشعال فتيل الفتنة و دعوا إلى الخروج في مظاهرات في مختلف مدن المملكة.
هم يظهرون للناس أنها مظاهرات من أجل بائع السمك ولكن الحقيقة أنها فتنة يريدون أن يشعلوها في بلادنا المغرب الحبيب..
فإني ادعوكم يا إخوتي إلى نصيحة الناس و تنبيههم عن مخاطر المشاركة في مثل هذه المظاهرات..
نحن لا نريد أن نجر بلادنا إلى فتن ودماء وخراب وفوضى كما يجري الآن في سوريا واليمن وليبيا… .
ألا نتعلم من التاريخ و نتعظ؟
ما أشبه اليوم بأمس.
فاتقوا الله يا عباد الله في الدماء ولا تكونوا سببا في ايقاظ الفتنة. فإن المظاهرات لا تأتي بخير.
إن كنت تحب بلدك وتريد أن تنعم بالأمن أنت ووالديك وأولادك وأحبابك.. فانشر هذه الرسالة التحسيسية ومثيلاتها تؤجر.
اللهم إنا نعوذ بك من الفتن.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/