السؤال الذي يطرح نفسه، من هو الذي يصوت على "الرباح" في القنيطرة، أحياء صفيح غارقة في الفيضانات والوحل بأكملها وهي من صوتت للبراح الذي أغلق هاتفه




التحليل السياسي:
شهدت مدينة القنيطرة اليوم الخميس، أمطاراً غزيرة، تسببت على إثرها في فيضانات خطيرة لعدد من الأحياء خاصة القصديرية التي منحت أصواتها الانتخابية لعزيز الرباح، فيما غمرت الفيضانات الشارع الرئيس للمدينة و خنقت جميع قنوات الصرف، وقد حاول بعض السكان المتضررين ربط الإتصال بمصالح البلدية التي يراسها عزيز الرباح، البرلماني والوزيع عن حزب البيجدي دون أن يلتفت إليهم أحد.




شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/