بكاء التماسيح: بنكيران الذي لم يبكي يوم يوم جرفت الفياضانات المواطنين ويوم سلخ المعطلين والأساتدة يستبدل كلمة "التحكم" بالبكاء خوفا من هروب مانضة و منصب و ما يبقالوش باش




التحليل السياسي:
شن العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة سخرية واسعة من الظهور المتكرر لرئيس الحكومة الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" عبد الإله بنكيران، وهو يبكي في مهرجانات خطابية.

وقد علق فيسبوكيون على صور بنكيران وهو يمسح دموعه، "إن العيون التي لا تبكي في المواقف الانسانية شرسة ، والتي تدمع في الحملات الانتخابية وقحة ... "، وقال أخر لحظة تأثر بن كيران و بكى ها علاش بكى، بكى خوفا من هروب مانضة و منصب و ما يبقالوش باش يكمل يصلح الدار و يفرش الدار"، فيما أورد ناشط في تعليقه على الموضوع:" مؤخرا استبدل بنكيران كلمة التحكم بالبكاء... حتى تايبغي يخرجها من فمو ويرجع يبكي".


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/