مثقفون وفنانون ورجال أعمال يحذرون من الكارثة التي ستحل فيما لو عاد حزب "العدالة والتنمية" مجددا على رأس الحكومة المقبلة ويدعون إلى التصويت ضد العدالة والتنمية




التحليل السياسي:
وجه مثقفون وفنانون وناشطون في المجتمع المدني، نداء، أياما قبل موعد إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة، يحذر من عودة حزب العدالة والتنمية على رأس الحكومة المقبلة، ما يعني دعوة للتصويت ضد حزب «المصباح»، في الاقتراع التشريعي لسابع أكتوبر.
النداء (الذي توصل «الأخبار بريس» بنسخة منه)، وقعه عدد من الفاعلين، قالوا: «إنهم مواطنون مغاربة، ينتمون إلى الوسط الثقافي والفني والفكري، وإلى المجتمع المدني ومجال الأعمال، بينهم أفراد منضوون في أحزاب وأفراد غير متحزبين. دافعهم ليس له أي محفز حزبي محض، بقدر ما هي المصلحة العليا للوطن». مواطنون يتجهون بأنظارهم إلى المستقبل، فوق التوتر الحاد الذي يصاحب الحملة الانتخابية الجارية، ويتوجهون بالدعوة إلى كل مواطن مغربي لاستحضار العقل والوعي ويقترحون على الرأي العام نظرة متأنية لتحديات وأولويات مغرب اليوم.
المصدر : الأخبار


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/