محامي مغربي يتحدى "بنكيران" ويطالبه بإجراء مقابلة على الهواء مياشرة مع القائد يونس فنيش الذي "الذي قال لا للفساد بوزارة الداخلية " بحسب السباعي.



التحليل السياسي:

وجه المحامي محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، رسالة إلى عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المغربية يطالبه فيها بإجراء مقابلة على الهواء مياشرة مع القائد يونس فنيش الذي "الذي قال لا للفساد بوزارة الداخلية " بحسب السباعي.

وفي ما يلي نص الرسالة كاملا:

نيابة عن القائد يونس فنيش الذي قال لا للفساد بوزارة الداخلية

اتشرف بأن اطلب منكم الاستجابة لطلبه الرامي الى مقابلتك وجها لوجه في احدى القنوات المحلية او الفضائية لتوضح له مفارقة عجيبة وغريبة فلما كنتم في المعارضة كنتم تؤكدون على ضرورة تسوية وضعيته الإدارية بالعودة الى وظيفته الاصلية ، لأنه من الذين لم يستسلموا لكل الإغراءات المحيطة بهم؛ ولم يلتفتوا الى قطارات الذهب التي تمر أمامهم ،فهو القائد الشاب الذي زاره والده لتهنئته ،غِبَّ تنصيبه في قيادته بفاس ولما دخل المكتب وضع أمام ابنه علبة قهوة وهو يقول: حتى لا يأتي أحدهم ليعرض عليك قهوته.

انه يعيب عليكم انه لما اصبحتم رئيسا للحكومة وامتلكتم من الصلاحيات ما يسعفكم أن تنظروا في ملفه لم تكترثوا به ولم تردوا على رسائله ويظهر انكم لم تكلفوا انفسكم الاطلاع على مراسلات الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب في هذا الشأن
فمنذ 16 سنة وهو ينتظر إنصافه لكونه بدون مكتب خاص ولا مهام وظيفية محددة يؤديها، وهو الرافض أن يكون موظفا شبحا ،فالمال لا يهمه بقدر ما يهمه أن يُرد له اعتباره وتُسوى وضعيته المهنية، لأنه لم يقترف ما يجعله يتعرض لكل هذا الإجحاف والظلم في حقه وحق أسرته التي تضررت كثيرا ممّا وقع له.

السيد رئيس الحكومة

انكم لم تكتفوا باهمال قضيته فحسب بل تنكرتم لوعودكم بمحاربة الفساد والذي ساهم في فضحه ،فيونس فنيش رجل سلطة قرر أن يبدع نصوصا روائية تنتقد بعض المظاهر الاجتماعية التي تخدش صورة المغرب وتعرقل تطوره، فنال عقوبة توقيفه عن العمل وأحيل على القضاء بتهمة الإساءة إلى بعض رؤسائه بالكتابة الأدبية. وبالرغم من أن القضاء أنصفه، فإنه لا يزال يعاني التهميش واجباره على ان يكون موظفا شبحا .

لقد ألف، كتابا ضخما من حوالي ألف صفحة سماه “مؤامرة سلمية ضد التخلف”، وأرسله لكم ، كما ألف كتابا بعنوان “ذاكرة ثورة مُجهَضة” ضم رسالة موجهة إليكم وهو مستعد للكشف عمن اجهض هذه الثورة "حركة 20 فبراير" عندما تلبون دعوته وتحضروا اللقاء معكم على الهواء .

أرجوا ان تسمحوا له باستدعاء ضيوفه من العفاريت والتماسيح والديناصورات ، وأرباب التحكم وأنت الذي تقدمت بطلب إلى ربِّ التحكُّم الراحل ادريس البصري ليسمح لك بمحاربة اليسار المغربي ، وبعد ان تقلدت فرتالة الحكومة استعملت مصطلح "التحكم"، الذي أصبح لغة متداولة بين أعضاء حزبك وحركتك الدعوية وكتائبك الإعلامية، حيث جعلوا منه أيضا فزاعة لترهيب الناخبين المواظبين على الصناديق الزجاجية المخدومة ...

وبالمناسبة فالقائد يونس فنيش لا يناصبك العداء.

لكنني اخبرك ولكل غاية مفيدة ان أحد كتائبك الاعلامية نعتت القائد يونس فنيش ووصفته في تدوينة فيسبوكية بأنه" ملحد" لمجرد اختلافه معك ودعوة الناخبين السلاويين الى تحكيم العقل عند اختيار من يمثل أهل سلا بقبة البرلمان والذي نتمنى الا يكون البرلمان القادم مجرد سيرك للتكفيريين فيونس فنيش سلاوي المولد ويعشق مدينة سلا عشقا فأصبح عشقها عاشقا لعشقه .

ان هذا الرجل يطمح من مقابلتكم على الهواء إلى أن يكرس المفاهيم الجديدة للتدبير وممارسة السلطة، فلماذا الابقاء على ابعاده عن العمل بعدما أغضب الكثيرين وأزعج بعض المستفيدين من الاوضاع الفاسدة ومن استمرار الوضع القديم لعدم استساغتهم للمفهوم الجديد للسلطة .

انه اذا كان العمل الإبداعي يكلف المنصب فلترجعوا لمقتضيات الظهير في فصله الثاني عشر والذي أباح لرجال السلطة انتاج المصنفات الأدبية و العلمية و الفنية .

سيناقش معكم دستور 2011 فهل انتم مستعدون ؟

ارجو أن تعتبروا الدعوة جدية ولكم ان تحددوا الموعد الذي تختارونه والقناة التي ترتاحون لها والصحفيون الذين تختارونهم .

وتقبلوا فائق اعتباراتي

الامضاء
المحامي محمد طارق السباعي
المصدر: بديل


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/