التحليل السياسي:
أعلنت هيئات سياسية وجمعوية في مدينة سلا  التي يعتزم "بنكيران" الترشح فيها على رأس اللائحة الإنتخابية لحزب العدالة والتنمية، أعلنت إطلاقها لحملة شعبية بهذف إسقاط  بنكيران  في هذه المدينة.
هذا وقد أعلن القاضي المعزول "محمد" الهيني في وقت سابق إعتزامه هو الأخر فضح "بنكبران" في سلا وقيادة حملة أخرى موازية ضد بنكيران "زنقة زنقة" "دار دار" "بيت بيت" كما جاء في تدوينة سابقة له على الفايسبوك حتى اسقاط تجار الدين كما سماهم القاضي الهيني وتبيان نفاقهم لساكنة سلا التي تعرف أكبر مضاهر الفقر والبطالة والهشاشة ولا يلتفت اليها بنكيران الا في وقت الإنتخابات.