بعد مسلسل الفضائح الجنسية لأتباع "البيجيدي": الحكومة ترخص لدخول وبيع الدمى "الجنسية" في المغرب لتخفيف الكبت على أتباع "الحزب" وهذه هي نقط البيع والتفاصيل...





التحليل السياسي:
تدوال رواد مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير خبر تسويق وبيع دمى جنسية حسب الطلب داخل الأسواق التجارية في المغرب، خاصة في مدينة الدار البيضاء وبالضبط في بعض حانات قسارية درب عمر.
ويُرجح أن تكون الحكومة المغربية التي يرأسها حزب العدالة والتنمية الإسلاموي هي من قامت بالترخيص لمثل هذه التجارة الغريبة داخل المتاجر المغربية.

وقد دهب بعض نشطاء الفايسبوك الى القول بأن حكومة بنكيران رخصت لدخول الدمى الجنسية الى الأسواق المغربية بعدما إشتد بقادات جزب "البيجيدي"الخناق فيما يتعلق بعلاقاتهم الجنسية التي أصبحت مكشوفة للجميع، وقد قرروا التخفيف على كبت أعضاء حزب "البيجيدي" بالترخيص بدخول الدمى الجنسية التي يتم استيرادها من الصين.

هذا ولم يصدر لحد الأن أي رد من مسؤول حكومي حول هذا الخبر الذي انتشر في مواقع التواصل الإعلامي كانتشار النار في الهشيم.



شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires:

  1. إذا فكرت الدولة في الترخيص لمثل هذه التجارة فمن الأولى أن يستفيد منها المصنع المغربي ،ما دامت الدمية لا تحتاج لأكثر من مادة السيلكون والمطاط ، أما القوالب فهي موجودة بكثرة . أرى أنه كما يقول المثل المغربي : زيتنا فدقيقنا ..

    ردحذف

/* facbook popup*/