زعيم سياسي مغربي يقول: بأن مصير المغرب سيكون شبيها بمصير سوريا واليمن وليبيا إذا عاد “البجيدي” لرئاسة الحكومة بعد 7 أكتوبر





التحليل السياسي:
قال الكاتب الأول لحزب "الإتحااد الإشتراكي"، ادريس لشكر، إنه إذا استمر البيجيدي أو عاد إلى رئاسة الحكومة ما بعد انتخابات 7 أكتوبر القادم، فإن مصير المغرب سيكون مصيره شبيها بما آلت إليه الأوضاع بسوريا واليمن وليبيا.

واضاف لشكر في مهرجان خطابي نظمه حزبه بمدينة القنيطرة مساء الثلاثاء 27 شتنبر، مخاطبا الحكومة المغربية، "المغاربة اللي داروكوم البارح هوما اللي غادي يحيدوكوم اليوم، و المغاربة اللي مآمنين بالديمقراطية والتناوب، هوما اللي قالوا البارح أجيو نجربو هاد الناس خاصة بعدما شرعو الفام وقالوا غادي يديرو.. ويوصلو التنمية لـ7 في المائة وغادي يخدمو 130 ألف شخص كل سنة".


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/