فضيحة للشوهاني مول الكوارت من جديديد: يفوت صفقة بـ50 مليونا لشركة في ملكية أعضاء حزبه، عقدا مع شركة «أصيل بلادي» المتخصصة في خدمات تموين الحفلات




التحليل السياسي:
بعد فضيحة تفويت صفقات الحوارالوطني حول المجتمع المدني لشركاتفي ملكية أعضاء من حزب العدالةوالتنمية وحركة التوحيد والإصلاح،عندما كان وزيرا للعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، تفجرت فضيحة أخرى تورط فيها الحبيب الشوباني،بصفته رئيسا لمجلس جهة درعة-تافيلالت، تتعلق بتفويت صفقة بقيمة50 مليون سنتيم لشركة في ملكية عضوين بالحزب الحاكم، وذلك بعدأسبوع فقط من تأسيسها.
وحسب الوثائق التي نشرتها صحيفة  «الأخبار»، فإن الحبيب الشوباني وقع بصفته رئيسا لمجلس الجهة، عقدا مع شركة «أصيل بلادي» المتخصصة في خدمات تموين الحفلات، يوم 10 مارس 2016، منأجل التكفل بتغذية المشاركين فيالمؤتمر التأسيسي لمنتدى أطر وخبراء جهة درعة- تافيلالت. وحسب الوثائق والسجل التجاري المتعلق بالشركة،فإن هذه الأخيرة تأسست يوم 3مارس 2016، أي قبل 7 أيام فقط من حصولها على الصفقة، دون الخضوع لمسطرة طلب العروض، رغمأن قيمة الصفقة بلغت 50 مليون سنتيم، ما يؤكد أن تأسيس الشركة كان بغرض الحصول على الصفقةباتفاق مسبق مع الشوباني.
وتوصل مجلس الجهة، يوم 25 يونيو الماضي، بفاتورة من الشركة المعنية ذات السجل التجاري رقم 11207،تبين أنها في ملكية كل من هشام الناصري ومراد الراضي، وهما ينتميان إلى حزب العدالة والتنمية،وبلغت قيمة الفاتورة بالضبط 50مليون سنتيم، وهي القيمة الإجمالية المنصوص عليها في عقد الصفقة المباشرة التي تمت بين الطرفين.
ومن جهة أخرى، وقع عبد الله هناوي، رئيس مجلس بلدية الرشيدية، ووكيل لائحة حزب العدالة والتنمية للانتخابات التشريعية المقبلة، على عقد صفقة مع شركة للأسفار، وذلك يوم 18 أبريل الماضي، وبلغت قيمتها14660,00 درهما، من أجل شراء تذاكر السفر عبر الطائرة ذهابا وإيابا للرئيس وثلاثة مستشارين جماعيين من المجلس البلدي، من مدينة الدار البيضاء إلى مدينة «مونبوليي» الفرنسية، رغم أن المستشارين المستفيدين من هذه السفرية ليسوا أعضاء في المكتب المسير للمجلس، حتى يستفيدوا من تعويضات التنقل إلى الخارج.
وكان الشوباني فوت العديد منصفقات الحوار الوطني حول المجتمع المدني، الذي خصصت له ميزانية تقدر بحوالي مليار و700 مليونسنتيم، إلى شركات مملوكة لقياديين بحزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، منصفقات «الحوار الوطني»، ويتعلق الأمر بشركة «وصلة» للإعلاميات،وهي مملوكة لعصام العمراني، قريب القيادي بالحزب سليمان العمراني،من مبلغ يقارب 20 مليون سنتيم،وهي شركة مقرها بحي كريمة بمدينة سلا، تحمل رقم السجل التجاري15281 بالمحكمة الابتدائية سلا،وشركة «lina événement»، وهيفي ملكية القيادي بالحزب إدريسبوانو، شقيق عبد الله بوانو، رئيسفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب،استفادت من صفقة من أجل طبع المطويات الخاصة بالحوار الوطني حول المجتمع المدني، وبلغت قيمة الصفقة التي حصلت عليها شركة بوانو مبلغ 34 مليونا و732 ألف سنتيم، ورقم سجلها التجاري60639 بالمحكمة التجارية بالرباط.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/