نشطاء يرفعون شعار الرحيل ضد "الشوباني" وأخرون يستعدون لإحتجاج ضخم أمام مقر جهة ‘درعة تافيلالت’ من أجل استقالته




التحليل السياسي:
لا تزال تداعيا محاولة رئيس جهة درعة تافيلالت "الحبيب الشوباني" الإستيلاء على بقعة أرضية بقيمة 200 هكتار في مدينة أرفود تتصدر المشهد العام داخل الأوساط الوطنية وبخاصة في أوساط نشطاء الجهة التي يترأسها الشوباني، وطلب نشطاء على الفايسبوك من تينغير وزاكورة "الشوباني" تقديم استقالته الفورية بعد سلسلة الفضائح تلاحقه التي جلبت العار للجهة وعامة ساكنة درعة تافيلالت كما جاء في تدوينة أحد النشطاء على الفايسبوك.
من جهة أخرى دعت فعاليات مدنية بجهة درعة تافيلالت الى تنظيم وقفة احتجاجية ضد ‘لحبيب الشوباني’ للمطالبة برحيله عقب تحطيمه لكل الأرقام القياسية في الفضائح.
و قررت الفعاليات التظاهر يوم غد الاحد 14 غشت 2016 على الساعة السابعة مساءا قبالة مقر جهة درعة تافيلالت احتجاجا على ما أسموه “الفضائح المتوالية لرئيس الجهة الذي انخرط في سباق السيطرة على أراضي الجموع بارفود عوض خدمة المواطنين.
واكدت الفعاليات الجمعوية في ندائها للاحتجاج أنها سترفع شعارات تنديدية بتصرفات الشوباني ” اللامسؤولة ” و المطالبة برحيله فوراً بعدما شرع في تحويل منصبه الى مرتع للفساد والاغتناء، على حساب ساكنة المنطقة التي تعاني أكثر من أي منطقة أخرى بالمملكة.
و سبق لساكنة تنغير أن خرجت في احتجاج ليلي عقب اعلان ‘الشوباني’ اقتناءه لسبع سيارات رياعية الدفع لأعضائه ما أجج غضب ساكنة أفقر مناطق المملكة.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/