جهات عليا تصدم "بنكيران" ربع ساعة قبل الإنتخابات، وتمنعه من تعيين المزيد من أعضاء حززبه وحركته الدعوية في المناصب العليا



التحليل السياسي:
بعد أن أغرق ‘بنكيران’ الى تعيين العشرات من حزبه وحركته الدعوية في مناصب عليا منذ توليه رئاسة الحكومة، حيث لم يمر أي مجلس للحكومة دون المصادقة على عشرات الأسماء في مناصب عليا من المنتمين لحزب ‘العدالة والتنمية’ و بقية أحزاب الاغلبية، كشف الباحث ‘عمر الشرقاوي’ اليوم السبت أن ‘جهات عليا’ أمرت بوقف التعيينات بالمناصب العليا وعدم برمجتها خلال المجلسين الحكوميين الماضيين.
وكان ‘بنكيران’ قد تسلم ديوانه 125 إسماً لتعيينهم بمناصب عليا برواتب تزيد عن 5 ملايين شهرياً بتعويضات خيالية بينها سيارات فارهة و فيلات سكنية، قبل أن يفاجأ بطلب من ‘الجهات التي رفضت 125 تعيين قبل شهر و نصف من نهاية عمر الحكومة.
و أضاف ‘الشرقاوي’ أن ‘بنكيران’ الذي كان ينتظر عرض اللائحة، تسلمها من وزراءه الذين يتهافتون على زرع أتباعهم وأصدقائهم في مناصب مدراء كبار في الربع ساعة الأخيرة من عمر الحكومة.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/