أستاذ في القانون الدستوري: رئيس الحكومة مطالب بالتوقف عن خداع نفسه وإياهم الغير، لأنه لا وجود لشيء اسمه “التحكم” المنفصل عن المؤسسة الملكية “ و




التحليل السياسي:
قال الدكتور “عبد الرحيم العلام” الباحث في القانون الدستوري و علم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش إن رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” بات يستعمل في الآونة الأخيرة و بشكل مفرط مصطلح “التحكم” واصفاً إياه بأكبر خرافة سياسية يروج لها ابن كيران.
وأضاف “العلام” في مقال له على الفايسبوك أن ” هذا التحكم الذي يعتبره منفصلا عن الملكية، أي أنه لقيط، لا أب ولا أم له كانت الهيئات السياسية التي تتواجه مع النظام منذ 60 سنة، تعاني من طرف أجهزة مرتبطة بالمؤسسة الملكية، لكنها كانت دائما تربطها بها ولا تفصلها عنها، أحيانا تصفها بالحكومة الموازية التي يرأسها رضى اكديرة مدير ديوان الحسن 2، وأحيانا تصفها بـ “المخزن” وأحيانا تخرج لها مباشرة وتسميها “حكم الفرد” أو “الحكم المطلق”.
واعتبر ذات الباحث الجامعي أنه لم يحدث على الإطلاق أن فصل أي شخص تلك المسميات عن الملكية إلا أن جاء ابن كيران وأراد ان يوهم الناس بأن “التحكم” مستقل عن الملكية.
واعتبر “العلام” أن رئيس الحكومة مطالب بالتوقف عن خداع نفسه وإياهم الغير، لأنه لا وجود لشيء اسمه “التحكم” المنفصل عن المؤسسة الملكية “وإنما كل شيء هو تدبير وتقدير تنهجه الملكية منذ وجدت في المغرب.. وجود ابن كيران نفسه في الحكومة هو من تدبير الملكية حتى تمرّر مرحلة عصيبة من حياتها، وإنهاء تجربة حزب العدالة والتنمية في الحكومة سيكون أيضا منتميا لنفس النمط من التدبير” يقول العلام.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/