محللون :تصريحات "بنكيران" ضد "أفتاتي" مجرد تبادل للأدوار وأبناء "عبد الواحد" كلهم "واحد"




تعليقا على خبر نشرته بعض المواقع الإخبارة من مصادر قيل أنها موثوقة من قيادة حزب "العدالة والتنمية"، ويتعلق الأمر بموضوع التصريحات التي يدلي بها البرلماني عبد العزيز أفتاتي، طرح خلال اجتماع الأمانة العامة، الذي انعقد أول أمس الاثنين، نظراً إلى "ما باتت تشكله تلك التصريحات من تشويش".

ونشرت صحيفة "أخبار اليوم" المقربة من "حزب البيجيدي"، في عدد الأربعاء 11 غشت، أن فكرة استدعاء أفتاتي من طرف الأمانة العامة طرحت، "لكنها لم تتقرر بعد".

وعن حقيقة ارتباط هذا القرار بتصريحات أفتاتي المتعلقة بملف أرض "خدام الدولة". نقلت النفس الجريدة عن المصدر نفسه إن الأمر لا يرتبط بموضوع واحد، "بل بمجمل تصريحاته التي لا تنضبط للخط والتوجيه العامين للحزب، ويلتقطها خصومنا ويقومون بتوظيفها.

وقد علق محللون على هذا الخبر بالتأكيد على أن "افتاني" و"بن كيران" من اكبر الظواهر الصوتية والشفوية والمنافقون السياسيون الذين مروا على المشهد السياسي المغربي. ان جل اقوالهم الايجابية تصب في الاخير الى نقيضها. فشعاراتهم الانتخابية كمحاربة الفساد والاستبداد والتماسيح والعفاريت والتحكم والدولة العميقة تغيرت الى ” عفا الله عما سلف” وثم التحالف مع المفسدين والمستبدين والعفو عنهم في ” حكومة محكومة ” عفا الله عماسلف وعما خلف” لتسحق بقراراتها الطبقات الفقيرة والمتوسطة وبالمقابل تعفو عن المفسدين والمستبدين والاغنياء والاقوياء والبنوك الدولية وترضيهم وتخدمهم لانهم خدام ” الدولة”. عفوا خدام ارصدتهم البنكية.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/