في تفاصيل فضيحة القياديين من "البيجيدي": بنكيران والرميد تَوصلا بالأدلة الدامغة من بينها فيديو يوتق الفعل الفاحش "من طاق طاق حتا السلام عليكم" وهكذا قرر بنكيران والرميد




التحليل السياسي:
في تفاصيل الفضيحة الاخلاقية لقياديي التوحيد والاصلاح، فقد أكذت مصادر عليمة توصل كل من ‘بنكيران’ و وزيره في العدل ‘مصطفى الرميد’ في أول الأمر بصفتهما الحكومية إطلعا معاً على أدلة ثبوتية للفضيحة الأخلاقية للرجل الثاني بحركة ‘التوحيد والاصلاح’ و السيدة الأولى بنفس الحركة الدعوية.
وحسب ما نشره موقع "زنقة 20" فإن “بنكيران” و “الرميد”قررا على اثرها اعطاء الضوء الأخضر لـ”الشيخي” باصدار قرار الاقالة في حق الشيخ “بنحماد” فيما تمت دوة “النجار” لتقديم استقالتها من الحركة الدعوية.
وحسب مصادر مطلعة، فان عناصر الشرطة القضائية قاموا بتصوير المشهد وتم تقديمه لبنكيران  والرميد لتبرير توقيفها للمُتهمين والمجرمين، كما الشأن لمخالفات السيارات، يُضيف مصدرنا.
وحسب نفس المصدر المطلع كما نشر موقع "زنقة 20" ، فان العناصر الأمنية قامت بتصوير شريط فيديو و صور، فضلاً عن دلائل تبوتية اخرى للواقعة.
وزاد المصدر الموتوق، يأن وزراء الحزب "البيجيدي" تجنبوا التعليق على الفضيحة، بعد تقديم الأدلة الثابتة والدامغة على الواقعة، لوزير العدل الدي أطلع بدوره رئيس الحكومة عليها، وهي الأدلة التي ألجمت أفواه القيادات بالحزب والتي كانت قد باشرت هجمات شرسة على وزارة الداخلية والأمن وأحزاب مُعينة تصفها بـ”التحكم” لالصاق تهمة “اخراج القياديين من بيتهما واستدراجهما لممارسة الفعل الفاحش بالشاطئ فجراً”.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/