تحليل: فضيحة القياديين في التوحيد والإصلاح موجعة جدا جدا جدا، كيف طوعت نفس بنحماد ان تميل إلى أرملة صديقه في الحركة؟




التحليل السياسي:
قضية عمر بنحماد وارملة الجاسني القياديان في الدراع الدعوي للبيجيدي، كان يمكن التعامل معها من باب الحياة الخاصة لشخصين راشدين من حقهما ممارسة حياتهما الطبيعية دون وصاية من أحد. لكن الأمر يختلف في نازلة الحال على اعتبار أن المعنيين بالأمر معروف عنهما تشددهما في إقامة علاقات خارج إطار الزواج.
التبرير الذي التجا إليه بنحماد لتبرير خلوته الحميمية بارملة صديقه في الحركة كان افضع لو دافع عن نفسه بكون ما يقوم به حرية فردية لا دخل لشرطة الآداب بها.
بنحماد شرعن الزواج العرفي ودافع عنه ...وهذا أمر خطير يتوجب التوقف عنده لأن الحركة التي ينتمي إليها تعد الدراع الدعوي للحزب الذي يقود الائتلاف الحكومي الحالي..
خطيئة بنحماد هي أكبر مما قد يختزلها البعض في صراع انتخابوي يجوز للخصوم فيها توظيفها إلى أقسى حد. فالأمر يتعدى ذلك... فالحركة التي ينحدر منها الحزب الحاكم ..يتخبط قادتها في متناقضات معقدة. ويحملون فكرا لا يختلف عن ما تتبناه داعش فيما يخص ملك اليمين والزواج العرفي...وإلا كيف نفسر كيف سوغ نائب الحركة وناءبة رئيس الحركة لانفسهما إقامة علاقة جنسية خارج إطار الزوجية في إطار عقد عرفي وليس مدني؟
الجانب الآخر في النازلة يتعلق بمخالفة الذوق السليم...فكيف طوعت نفس بنحماد ان تميل إلى أرملة صديقه في الحركة؟
هذا ليس تشفيا وإنما مجرد تنبيه وتذكير بكون الحركة التي نصبت نفسها منذ نشأتها وصية على أخلاق المغاربة واذواقهم في الملبس والمغنى والفرح والحزن. هي ذاتها الحركة التي يتخبط قادتها في الكبت..وتنتابهم المراهقة المتأخرة. .حتى ولو اقتدى الأمر إقامة علاقة غرامية بين داعية جد وجدة لا تكف اشرطتها المبثوتة على اليوتيوب تعتبر مجرد إطالة النظر بين شاب وشابة زنا حرام....


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

3 commentaires:

  1. ندخله في باب الهوس الجنسي عند الذئاب الملتحية .....عجبا انهم يحبون ويختلون ويتعاشقون مثلنا تماما ....تكبير يا كفرة

    ردحذف
  2. وهل كان يقبلها وهي تقبله الم تكن اللحية مانعا مزعجا بينهما وكم يلزمها من الوقت لنزع ملابسها ...واش الضو يبفى شاعل ولا كيطفيه ويكتفي ببولة الحمرا والنجيمات وهي هل كانت تستعرض مفاتنها امامه على طريقة السكربتيز وعلى نعمات موحية وعلى بعد خطوات صفت اصناف الطعام ومقويات ومهيجات على طاولة بلورية يشع منها صوء خافت ...كانت تتهادى على دراعه في رقصة يتماشىى مع صوت داعية نسائية مجلجل ان العين زنا....الله يخليها ايديولوجيا

    ردحذف
  3. بغيت نفهم وتفهموني معاكم...علاش ثلاتة ديال السيارات الأمن الوطني تدخلت في المجال القروي بدون علم الدرك الملكي بالمنصورية/المحمدية .....وعلاش الدرك هو اللي دار المحضر.....فهموني ...راني انتسطى في هاد البلاد....القانون يستعمل بطرق ملتوية...........آه الإنتخابات قربت يمكن....هادي علاش الأمن والدرك تيتعوانوا...

    ردحذف

/* facbook popup*/