كتائب "البيجيدي" الإلكترونية تحاول محاصرة تداعيات القياديين في التوحيد والاصلاح وتقوم بمهاجمة حسابات مغاربة وصحفيين عرب وأجانب وهذا ما كتبه صحفي مصري



التحليل السياسي:
باشرت مليشيات حزب ‘العدالة والتنمية’ الالكترونية في شن هجمات الكترونية على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال اختراق حساباتهم و حذف عدد كبير من التدوينات التي تنتقد الفضيحة الأخلاقية المدوية التي كان بطلاها قيادي وقيادية بالحركة الدعوية.
وقال اعلامي مغربي مقيم بالقاهرة، أن عشرات من أصدقائه تعرضت حساباتهم للاختراق لمسح تدويناتهم المنتقدة للفضيحة.
وفيمايلي تدوينة الاعلامي المغربي:
تقُوم ميليشيات إليكترونية تابعة لحزب العدالة و التنمية و منسقوها مدربين من طرف خُبراءَ أمريكيين بالحذف المتكرر لمقالات ينشرُها اصدقاء لي في صفحاتهم الفيسبوكيّة حول الفضيحة الجنسية التي هزّت تيار الاسلام السياسي في المغرب.
إنني ادين بشدّة هذه السلوكات التي تمس مسّاً جسيما بحرية التعبير و بالحق في الاستعمال القانوني الحر لشبكة الانترنت، و ربما تُظهر الوجه الحقيقي للتيار الاسلامي.
أُحذّر من خطورة هذه المليشيات التي تتبع نفس منهجية جماعة الاخوان المسلمين المصريّة و التي كادت أن تتسبب في إنهيار الدولة و تفتيت لُحمة الشعب في مصر.
أطلب من الجهات المُختصة في الدّولة المغربيّة بالضرب بقوّة، في إطار القانون، على يد هذه المليشيات الإرهابية، التي تستطيع في اية لحظة الخروج من عالمها الافتراضي و التحول لقوة مسلحة في الفضاء العام.



شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/