المغرب مابقاش ساهل: يستعد لإطلاق أشغال تشييد أول معمل لصناعة معدات الدفاع من أسلحة وذخائر وهذه هي الدوول والشركات المساهمة




التحليل السياسي، وكالات:
يستعد المغرب لإطلاق أشغال تشييد أول معمل لصناعة معدات الدفاع من أسلحة وذخائر، وسيتم إنجاز هذا المشروع الذي سيكلف في بدايته استثمارا بقيمة 300 مليون درهم، بتعاون مع شركتين من بلجيكا وبريطانيا.
وحسب تقارير إعلامية دولية، فإن المعمل الأول من نوعه بالمملكة سيتم بتعاون مع الشركة البلجيكية “ميكار MECAR” والبريطانية “شيرمينغ CHERMING” وسيمتلك المغرب نسبة 10 في المئة من المصنع الذي سيشيد على مساحة 1000 هكتار.
وعن الجانب المغربي، سيعهد لشركة “MCR Technologies” تم تأسيسها بالرباط بمهمة نقل التكنولوجية للمغرب في الوقت ستعمل الشركة البلجيكية Mecar على وضع خبرتها الصناعية والتقنية في متناول الشركة المغربية.
وللإشارة فإن شركة ميكار تنشط في مجال السلاح وتصنيع الذخيرة، وقد تأسست الشركة في عام 1938، والآن تنتج الأسلحة لمنظمة حلف شمال الأطلسي، بلجيكا ومختلف البلدان الأخرى.
يأتي هذا في وقت يشتد فيه السباق بين المغرب والجزائر حول التسلح وتوازن القوى، فحسب معهد ستوكهولم للسلام يعتبر البلدان أول مستوردان للأسلحة في القارة الإفريقية.
فبين سنتي 2011 و2015، ضاعف المغرب وارداته من الأسلحة بنسبة 528 في المئة، بعدما اقتنى دبابات أبرام الأمريكية، بحيث استولى المغرب على نسبة 26 في المئة من مجموع واردات القارة الإفريقية من الأسلحة، فيما كانت حصة 30 في المئة من نصيب الجزائر.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/