بعدما خدلهم "البيجيدي": سلفيون يخوضون المنافسة الإنتخابية بمواجهة حزب بنكيران في معاقله التاريخية تحت يافطة هذا الحزب




التحليل السياسي:
تُفيد عديد من الممعطيات الدقيقة بقرب اعلان الشيخ السلفي ‘محمد الفيزازي’، وكيلاً للائحة حزب ‘الاستقلال’ بطنجة، خلال الانتخابات التشريعية المقبلة.
وأفادت هذه المعطيات أن ‘الفيزازي’ على تواصل مستمر بـ’حميد شباط’ للاعداد لتزكيته رسمياً خلال أيام، وكيلاً للائحة حزب ‘الاستقلال’ بعاصمة البوغاز.
‘الفيزازي’ الذي سبق له ان دعم حزب العدالة والثتمية في الانتخابات السابقة الى جانب تيار كبير من تكتلات السلفيين الذين خدلهم حزب بنكيران طيلة هذه الفترة وذلك بعدما لم يفي بوعوده الخاصة بحل ملف السلفيين المعتقلين داخل السجون,
وبقرب اعلان الفيزازي نيته الترشح بألوان حزب الإستقلال يتمكن "شباط" إذن من أن امتلاك ورقة  بطنجة، بالنظر للشعبية التي يحضى بها الشيخ السلفي، بالمدينة، خصوصاً تواصله اليومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، التي أدخلته خانة أكثر الشخصيات اثارة للجدل بـ’فتاويه’ وتدويناته، التي ينتقدها الألاف كما يُشيد بها ألاف أخرين من أنصاره.
من جهة أخرى،فقط استطاع  ‘حيمد شباط’ استقطاب سلفي أخر، هو ‘عبد الوهاب رفيقي’ الشهير بلقب ‘أبو حفص’، ليضعه وكيلاً للائحة بمدينة فاس، في الوقت الذي أكدت مصادرنا أن ‘أبا حفص’. سيكون ثاني لائحة فاس وليس متزعمها.
وكان كل من “الفيزازي” و “أبا حفص” قد دعما في وقت سابق حزب العدالة والتنمية في الإنتخابات السابقة.
وسيعلن أمين عام حزب ‘الاستقلال’ خلال أيام رسمياً عن ‘الفزيزازي’ و ‘أبو حفص’ وكلاء لائحتي طنجة و فاس.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/