بنكيران للشباب: إلى كَتفكْرو في الوظيفة راكوم غي كتحَلْمو، وللمقبلين عن التقاعد ''لا تراجع عن 65 سنة'' وللموظفين ''ماتحلمومش بالزيادة في الأجور أو وقف الإقتطاعات''




التحليل السياسي:

كشف رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن وجهه الحقيقي المناهض للشعب ومصالح الشعب في كلمته بمدينة تطوان، وهو يخوض حملة حزبة الانتخابية، مؤكدا أنه لا زيادة في الأجور، وأن الأمر محسوم ولايمكن النقاش فيه.
واستغل بنكيران الفرصة ليؤكد أن موقفه المتعلق بتوقيف التوظيفات لن يتغير والسبب في اعتقاده هو وجود ثقب بميزانية الدولة.
ولم يستثن بن كيران في كلمته الإشكال المتعلق بإصلاح صندوق التقاعد، حيث أصر على تنفيذ قراره المتعلق برفع سن التقاعد إلى 65 سنة، مشيرا إلى أن هذا القرار نهائي ولا يمكن التراجع عليه.
ومن خلاال النقاط الثلاث التي تحدث عنها بن كيران، فإن هذا الأخير ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد، إذ وجه صفعة للشباب الطامحين في الحصول على فرصة للتوظيف، وأيضا صفعة للراغبين في التقاعد، وأيضا للطامحين في زيادة الأجور.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

3 commentaires:

  1. لسنا واهمين ومن يعرف المغاربة يعرف حتما أنهم لم يكونوا أبدا واهمين ، بل نحن الواقعية نفسها ،فإن كنت أجهزت على حقوقنا المكتسبة بسنوات العرق والترحال بين المناطق النائية للعمل في أصعب الظروف حتى نخدم وطننا فإننا لم نكن واهمين ، أنت الواهم الذي يظن بأنه حين يجهز على حقوق الكادحين قد انتصر،أنت الواهم أنت الواهم لأنك توهمت بأنك قادر على محاربة الفساد ولم تستطع ، فأجهزت على الكادحين ،فمن الواهم يا رئيس الحكومة ؟ نحن أم أنت ؟

    ردحذف
  2. بما ان التوظيف موقوف التنفيد لمادا توظفت ابنتك اوحلال علبكم وحرام على الشعب المقهور اما بتوظبف فلدة اكبادكم غلق الباب على الشعب والله اطلب حكومة برئاسة الملك اجنبية او بالعقدة لا خير في ابناء البلد الدين لا يعرفون الا مصلحتهم الشخصية

    ردحذف
  3. حسبي الله و نعم الوكيل في كل مسؤول يستغل مكانته لصالحه و يضيع ابناء الشعب

    ردحذف

/* facbook popup*/