فضيحة الوزير الداودي: بسبب الفساد المستشري في الجامعات المغربية، المغرب يغيب عن تصنيف شنغهاي لـ"أفضل 500 جامعة بالعالم"



التحليل السياسي:
 ضمن تصنيف شنغهاي لأفضل 500 جامعة في العالم سنة 2015، جامعات أغلبها أمريكية وبريطانية بحلول 100 منها ضمن نادي 200 الأوائل.
وغابت الجامعات المغربية عن تصنيف شنغهاي الدولي، أحد أهم التصنيفات الدولية في هذا المجال بسبب الفساد الذي المستشري في هذه الجامعات، وعربيا حضرت جامعتين سعوديتين فقط، هما جامعة الملك عبد العزيز بمدينة جدة وجامعة الملك سعود بالرياض.
التصنيف السنوي لمؤسسة شنغهاي أقر بضعف العطاء العلمي للجامعات العربية، وقلص عددها في القائمة النهائية لسنة 2015، التي تضم أرقى 500 جامعة على الصعيد العالمي، بعد ما أخرج جامعة القاهرة بمصر.
وكرس التصنيف السنوي الجديد هيمنة الجامعات الأمريكية، التي حافظت على المراكز الأربعة الأولى في القائمة، بحلول جامعة هافارد للمرة 14 في المركز الأول، متبوعة بكل من جامعة ستانفورد ومعهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا، ثم جامعة كاليفورينا-بركلي التي حلت في المركز الرابع.
وإلى جانب هيمنة جامعات الولايات المتحدة على أرقى مؤسسات التكوين الجامعي، وضع تصنيف "Shanghai Ranking Consultancy" لسنة 2015 الصين في المركز الثاني من حيث عدد تواجد جامعاتها، متبوعة بكل من الجامعات الألمانية والبريطانية والأسترالية، ثم الفرنسية التي حلت في المرتبة السادسة.




شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/