"العدل والإحسان" تُعلن الحرب على "بنكيران" وتدعو الى الإحتشاد ضد قوانين التقاعد الأحد 24 يوليوز المقبل وهذا ما قرره قطاعها النقابي




التحليل السياسي:
دعا القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان إلى المشاركة في مسيرة الأحد 24 يوليوز الجاري بالرباط، احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد.
وقال بلاغ لجماعة "العدل والإحسان": "إن تمرير خطة الحكومة لإصلاح نظام التقاعد في مجلسي البرلمان، خلف استياء عميقا لدى تابعي القطاع النقابي للجماعة.. بسبب التنكر التام للمقاربة التشاركية في إطار آليات الحوار الاجتماعي"
وسجّل البلاغ أسفه من الأسلوب السلبي في تدبير ممثلي النقابات في مجلس المستشارين لمعركة التصويت على القوانين في المجلس، الأمر الذي سهل الطريق على الأغلبية الحكومية لتمريره بسهولة.
 واعتبرت الجماعة  تمرير هذه القوانين "جريمة نكراء" كاملة الأركان في حق الموظفين المستضعفين، "مما يعني مزيدا من التفقير والإذلال، والإصرارا على ضرب البقية الباقية من المكتسبات التي راكمتها الحركة النقابية طيلة عقود بتضحيات جسيمة" يضيف البلاغ، أن كل ذلك يحدث امتثالا لإملاءات ظالمة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، ومن أجل تحرير ما أسمتها بـ " الدولة المخزنية" من مسؤوليتها الكاملة عن سوء وفساد تدبيرها لهذا الملف الاجتماعي الحيوي.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/