الفساد يطل برأسه: مليارات صرفت على مشاريع سياحية جزء منها وهمي والأخر مهجور




التحليل السياسي:
كشفت التحقيقات التي شملت مشاريع سكنية وسياحية بعدد من مدن شمال المملكة، عن حقائق صادمة، حول سوء التدبير وخلل كبير في الاستراتيجية السياحية.
وحسب التقرير الدي نقلت عنه “المساء” تفاصيله، فان المنشآت السياحية المشيدة بالشريط الساحلي الممتد من الفنيدق مرورا بكابو نيغرو و وصولا إلى مدينة تطوان ومدينة الحسيمة والسعيدية، تم صرف المليارات من الدراهم على احداثها دون أية استراتيجية فعالة لرفع تنافسية القطاع السياحي المغربي في محيطه الاقليمي والدولي.
ورغم الظروف الاقليمية المُناسبة، فان المغرب لم يُحسن من رقم السياح الأجانب الوافدين عليه، بينما كشف التقرير الدي تم اعداده الصيف الماضي، عن معطيات صادمة حول الخروقات التي وصفتها “المساء” بالخطيرة.
وتقول الصحيفة، أن الدولة تخسر سنويا عشرات المليارات على منشآت فارغة ومهجورة، مشيرة الى مسؤولية وزارة السياحة ولـONMT والشركة المغربية للهندسة السياحية SMIT، عن سوء التدبير و غياب رؤية لتقديم منتوج سياحي يستقطب السائح الأوروبي على وجه الخصوص يساهم في فشل هذه المشاريع، مضيفا أن المشاريع موضوع التحقيق توجد بكل من السعيدية والحسيمة و كابو نيغرو.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/