الداخلة تتدرس التشطيب على حوالي نصف مليون شخص سجلهم حزب ‘البيجيدي’ لإكتساح الانتخابات





التحليل السياسي:
كشف وزير الداخلية محمد حصاد على أنه  “ليس من حق أي أحد أن يتسجل ببريد إلكتروني خاص بشخص آخر، أو يقوم بتسجيله” خلال اجتماع للجنة الداخلية بمجلس النواب أمس الثلاثاء.
وفي اشارة منه لما تردد حول تسجيل “العدالة والتنمية” لما يناهز 400 ألف شخص، لَمَح “حصاد” الى امكانية الغاء هده التسجيلات، بعدما تم اطلاق عملية التسجييل واعادة التسجيل ونقله، حيث سبق لأحزاب “الاتحاد الاشتراكي”، “الأصالة والمعاصرة” و “الاستقلال” ان انتقدوا ما تم الكشف عنه من تسجيل حزب رئيس الحكومة لأعداد كبيرة من المواطنين بعد الحصول على بطائقهم الوطنية، وهو الأمر الدي اعتبره “حصاد” غير قانوني، لأن التسجيل يعتبر شخصياً وفردياً.
ورداً منه على الانتقادات التي وججها له برلمانيو حزب “العدالة والتنمية” بخصوص وضع شروط للتسجيل الالكتروني باللوائح الانتخابية، قال “حصاد” : لا يمكن أن يقوم شخص بتسجيل شخص آخر في اللوائح الانتخابية دون رغبته”، مؤكدا أن الغرض من القرار الذي اتخذته الوزارة، والمتمثل في التسجيل باستعمال البريد الإلكتروني هو “تسجيل أكثر عدد من المواطنين”، ما ينفي ما ذهب إليه عبد الله بوانو بكون هذا الإجراء سيقلص نسبة المشاركة في الانتخابات.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/