ها علاش بنكيران ساكت: أب الوزيرة بنخلدون هو من فوت بقع تجزئة "خدام الدولة" عندما كان مديرا للأملاك المخزنية



التحليل السياسي:
سكت البيجيديون عن موضوع تفويت الأراضي التي وُزعت على “خدام الدولة” حين تصدينا له في حينه واعتبرناه ريعا ونهبا، لأنهم كانوا يعرفون دور بنخلدون، أب الوزيرة بنخلدون وأخيها رئيس مقاطعة أكدال، في تفويت أملاك الدولة لما كان مديرا للأملاك المخزنية، وهو دور معروف وكان سببا في عزله وتعويضه بالمراقب المالي الأسبق.
اليوم حركوا ملف الوالي “لفتيت” دون مئات المستفيدين المعروفين لأن ملف رئيس مجلس المدينة من أبناء الزاوية يواجه المشكلة المترتبة عن كذبه وادعائه الإصابة بإعاقة للاستفادة من أموال “ريضال” ولأنهم يرغبون في توجيه ضربة لوالي قوي في المنظومة السلطوية لتخويف غيره في أفق الانتخابات وليس غيرة على ملك الدولة.

لو كانت الغيرة ما يحركهم لكانوا قد دعوا إلى تكوين لجنة برلمانية لتقصي الحقائق ولإلغاء “وزيعة’ مرفوضة أخلاقيا وفرض تعويض مناسب يدعم مداخيل الدولة.
بلاغ وزيري الداخلية والمالية، المستفيدين من “لوزيعة” يبين أن “المخ” في هذه البلاد “سالا” وأن “الضريب بلحجر ولى سياسة”..
“الله يحضر السلامة واخلاص”!
المصدر: محمد نجيب كومينة




شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/