"جون أفريك": الملك محمد السادس مستاء من "البْسالة وبدائة بنكيران"




التحليل السياسي:
قال مصدر مقرب من القصر الملكي لموقع أسبوعية "جون أفريك"، إن الملك محمد السادس ولأول مرة أبدى انزعاجه من رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في إشارة إلى تصريحات بنكيران الأخيرة التي قال فيها أن بالمغرب دولتين، الأولى رسمية يحكمها الملك والأخرى لا يعرف من يحكمها، وكذا استمرار خرجاته الإعلامية ضد حزب الأصالة والمعاصرة، المؤسس من طرف فؤاد علي الهمة، مستشار الملك، والذي بات يطالب بحله.
وأوضح ذات المصدر المقرب من القصر الملكي لأسبوعية "جون أفريك"، بخصوص التصريحات التي وصفها ب"الطائشة والمزعجة" لرئيس الحكومة، فإن الملك لم يعد يحب أن يكشف هذا الأخير عن ما يدور بينهما من حديث، ناهيك عن مبادرات الملك الخاصة، في إشارة إلى ساعة اليد التي أهداها الملك محمد السادس إلى والدة بنكيران.
وأضافت "جون أفريك" ، أنه بات واضحا لدى القصر، أن ولاية عبد الإله بنكيران تعتبر معلقة، وهو الذي كان من المفترض أن تنتهي ولايته على رأس حزب العدالة والتنمية خلال شهر يوليوز الجاري، قبل أن يتم تأجيل المؤتمر الوطني للحزب إلى ما بعد الانتخابات التشريعية، من أجل اقتراحه مرة أخرى.
وكان بنكيران قد أكد أنه "جمع حقائبه .. ومستعد لمغادرة الحكومة في أي وقت"، مشيراً إلى أنه "سيبقى وفياً للملك ولو زج به في السجن"، وهذا ما اعتبره القصر تصريحا  "غير مسؤول"، بحسب ذات المصدر.



شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/