‘بنكيران’ سيتعد للترشح بأحياء الفقر و"الدراويش" للوصول إلى البرلمان ويهرب من حي الطبقات المتوسطة مخافة المعاقبة






التحليل السياسي:
دكر مصادر مقربة من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران أن هذا الأخير قرر بشكل شبه رسمي بالتقدم للانتخابات البرلمانية المقبلة، في الـ7 من أكتوبر.
وحسب ما نشره موقع "زنقة 20" فإن “بنكيران” الذي يقطن وسط العاصمة الرباط بالقرب من البرلمان، قرر الترشح بمسقط رأسه مقاطعة “يعقوب المنصور” التي يتواجد بها أكبر حي صفيحي بالعاصمة الرباط وأكبر مقاطعة حضرية التي تفتقد لأبسط شروط الحضارة بالمملكة.

وحسب مصدرنا الموثوق، فان رئيس الحكومة والأمين العام لحزب ‘العدالة والتنمية’، قرر الترشح بمسقط رأسه لكسب عطف الساكنة التي لطالما توددت له للنظر في احتياجاتها الاجتماعية والقضاء على دور الصفيح التي نشأت مع نشأة “بنكيران” بالحي، دون أن يُقدم لها أي جميل رغم توليه رئاسة الحكومة طيلة خمس سنوات.
وتُضيف مصادرنا أن ‘بنكيران’ شرع فعلياً في تجنيد نساء وجمعيات الحي الشعبي “يعقوب المنصور” بعدما رسا اختياره على الحي المذكور، لحشد الفقراء والمعوزين لمنحه أصواتهم بالطرق الدعوية المعروفة، والابتعاد عن الأحياء الراقية بالعاصمة لتخوفه من رفض الفئات المتوسطة والميسورة لانتخابه.
من جهة أخرى، سيكون ‘بنكيران’ على موعد مع منافسة شرسة مع بقية الأحزاب التي ستُقدم مرشحيها بالدائرة المذكورة، بعدما يتم الاعلان بشكل رسمي عن الأسماء التي ستتقدم هناك.
وتستعد شبيبة حزب رئيس الحكومة، لقيادة حملة “بنكيران” الانتخابية قبل الأوان خلال تظاهرة يعتزم تنظيمها خلال أيام، حشد لها مئات الشباب من مختلف مناطق المغرب للنزول للعاصمة لدعم ‘بنكيران’ ضد ما أسموه ‘التحكم والفساد’.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/