بنكيران يغني ويرقص فوق دماء المغاربة في أكادير وحشود من الموظفين والمعطلين تجتاح الرباط ضد قوانين التقاعد




التحليل السياسي:
في الوقت الذي كان فيه الشارع يغلي بالإحتجاجات المناهضة لتمرير قوانين "خطة إصلاح التقاعد" من طرف الحكومة والبرلمان، ظهر رئيس الحكومة المغربية وهو يرقص منشرحا في أكادير.

وظهر الأمين العام لحزب "المصباح"، عبد الإله بنكيران، ظهر اليوم الأحد 24 يوليوز، فرحا مبتهجا وهو يرقص على إيقاع الفرقة الفولكلورية "أحواش"، بمدينة أكادير، في افتتاح مؤتمر شبيبة "البيجيدي".

وكان برفقة بنكيران على منصة المؤتمر العددي من قيادات حزب "العدالة والتنمية"، أبرزهم عزيز الرباح الذي يسارع بنكيران حول المناصب والمصالح ويحاول الإنقلاب على بنكيران ، وكذا سعد الدين العثماني.

وتأتي "رقصات" رئيس الحكومة ووزراء حزبه، تزامنا مع المسيرة الشعبية الكبرى التي شهدتها العاصمة الرباط، والتي شارك فيه آلاف الموظفين والمعطلين والمتقاعدين وعدد كبير من الرافضين لخطة "إصلاح التقاعد".


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/