سابقة في تاريخ برلمانات العالم : 4 نواب فقط يُمررون قانون الحصول على المعلومة ودعوات لاغلاق البرلمان




التحليل السياسي:
في فضيحة تنم عن المهازل التي يتم بها تمرير القوانين التي ترهن البلد والشعب، صوت 4 برلمانيين فقط على قانون الحق في الوصول إلى المعلومة، فيما صوت ضده برلماني واحد وامتنع ثلاثة عن التصويت.
وامتنع الاتحادي “حسن طارق” عن التصويت، فيما صوتت البرلمانية “أمينة ماء العينين” عن حزب “العدالة والتنمية”، عن القانون الدي ضل لسنة كاملة برفوف لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب.
وانتقد فيسبوكيون مغاربة طريقة تمرير القوانين بقبة البرلمان، حيث سخر أحدهم ببلاغات “التصويت بالاجماع” بينما في الحقيقة يتم تمريرها ببضعة أصوات فقط، بينما بقية البرلمانيين غائبين أو في رحلات استجمامية من المال العام كما الشأن للمستفيدين من العُمرة والحج مستقبلا.
ودعا أحد الفيسبوكيين الى اغلاق البرلمان الدي يلتهم ميزانية تقدر بـ70 مليار سنتيم سنوياً من المال العام، والدي أبان في مرات عدة على أنه فعلاً عالة على مالية الدولة


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/