بنكيران يعترف: "فوزنا يخدم الدولة" وسنفوز بالانتخابات ، ومحللون "بنكيران انتهت ساعته"





التحليل السياسي:
بنبرة اتسمت بالخوف والإرتباك والتردد، قال ، الأمين العام لحزب "البيجيدي"، عبد الإله بنكيران،" ياكما تيقتو مقولة الحزب الحاكم، حنا ما حزب حاكم ما والو، نحن حزب يرأس أمينه العام الحكومة، والله يخرج العاقبة بخير".

وأضاف بنكيران الذي كان يتحدث أمام شبيبة حزب ببوزنيقة، يوم السبت 25 يونيو الجاري، " نحن سننتصر في الانتخابات المقبلة، لأن هذه هي مصلحة البلد ومصلحة الدولة الرسمية التي يرأسها الملك محمد السادس، وماشي هذيك لي مكنعرفوش منين كتجي قراراتها وتعييناتها"، في إشارة لتواجد دولة اخرى واحد برئاسة الملك، وأخرى لم يعلن عمن يرأسها .

وفي خطاب تحريضي قال بنكيران لشبيبته، في اللقاء نظمه شبيبته تحت شعار: “تعبئة شبابية لمواصلة الإصلاح ومواجهة التحكم” حسب زعمهم.
(قال)" إذا كنتم تريدون دولا وشعوبا تملك قراراتها بأيديها فلا يمكنكم البقاء هكذا" قبل أن يستدرك ، لكن ليس بمنطقي المواجهة لأنه كان مكلفا في الماضي، ولا منطق الانبطاح، لان أصحابه عبارة عن بابغاوات".
ومن جانب اخر فقد علق مجموعة من المتتبعين والباحثين على تصريحات بنكيران الاخيرة، ووصفوها بأنها دليل على قرب رحيل بنكيران، وهذه التصريحات انما تدل فقط على ارتباكه وخوفه بعدما تيقن بأن قد انتهت ساعته واقترب وقت رحيله.
وكتب القاضي المعزول من طرف وزير العدل "الرميد" في صفحته على الفايسبوك، "باي باي حزب انعدام الكفائة لقد انتهت ساعتكم".


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/