"ماشي بحال زوجات السياسيين المغربة": زوجة حاكم ولاية أمريكية تعمل نادلة في أحد المطاعم




التحليل السياسي:
تعمل زوجة حاكم ولاية مين الأمريكية نادلة في مطعم تقدم الطعام للسائحين من أجل توفير دخل إضافي لأسرتها.  وراتب حاكم مين هو أقل راتب لحاكم ولاية أمريكية ويبلغ 70 ألف دولار سنويا (نحو 697 ألف درهم مغربي أي ما يعادل 56 ألف درهم مغربي شهريا). وتقول آن لو بيدج زوجة حاكم الولاية إنها تعمل بهدف ادخار بعض المال لشراء سيارة.
وقالت لو بيدج لقناة (دبليو.جي.ام.إي) التلفزيونية المحلية "يا عزيزي فتش عن المال." وكتبت على صفحتها على موقع فيسبوك "أقضي وقتا رائعا. الطعام رائع والمنظر رائع والخدمة رائعة."
وترتدي لو بيدج (58 عاما) سروالا من الجينز وقميصا قطنيا ومريلة أثناء العمل وتقول إن بعض الزبائن يتحفظون عند رؤيتها في المطعم.
وقالت لأحد الزبائن في تعليقات نشرتها القناة "الناس تتوقع شيئا مختلفا مني بسبب زوجي الحاكم."
وفي مناسبة بمبنى البلدية هذا الشهر تطرق بول لو بيدج حاكم ولاية مين إلى عمل زوجته قائلا إنها تسير على خطى ابنتهما التي كانت تكسب نحو 28 دولارا في الساعة العام الماضي نظير عملها كنادلة أيضا.
وأعلى راتب لحاكم ولاية أمريكية هو 187818 دولارا سنويا (نحو 1,8 مليون درهم أي ما يعادل 152 ألف درهم شهريا) ويحصل عليه حاكم ولاية بنسلفانيا وفقا لموقع بالوتبيديا على الإنترنت. 


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/