كيف باعت نقابة شباط "الشغيلة" "بحسابات انتخابوية ضيقة





التحليل السياسي:
حينما يغلب منطق الصفقات بطعم السياسة " عطيني نعطيك " ويقدم الشعب والطبقة العاملة كقربان لتأكيد التقارب بعد التباعد سبحان الله قالوا فيه ما لم يقله مالك في الخمر ووصفوه بأقدح النعوت والأوصاف وشوهوا صورة حزبه ومع ذلك يقدم لهم هدية فوق طبق من ذهب وفي الوقت الميت أي على بعد 4 أشهر فقط من نهاية الولاية التشريعية وتحت ذريعة النكوص الديموقراطي


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/