"الهوتة نايضة بين أحزاب الأغلبية": تعيين المئات من المُقربين دون مباراة في هذه المؤسسات استعداداً للانتخابات




لا حديث في صالونات قيادات الأحزاب المشاركة في الحكومة والمعارضة والشخصيات النافذة وقيادات الظل سوى عن مئات المناصب التي يتم اعدادها للمقربين والأصدقاء في عدد من المؤسسات التي ستعرف ‘اجتياح الفساد’ قريباً.
المناصب التي سيتم اقتسامها في سرية تامة ودون أي مرور على المسطرة القانونية كإجراء المباريات لتكافؤ الفرص بين أبناء الوطن، ستهم مؤسسات منها من تمت المصادقة على القانون المنظم لها ومنها ما ينتظر المصادقة على قوانين اصلاحها و ‘اعادة هيكلتها’.
وتتمثل هذه المؤسسات التي يتم ضخ مئات الموظفين بها دون مباريات لتكافؤ الفرص، تتقاسمها الأحزاب والشخصيات النافذة، كل من مجلس الجالية، المجلس الوطني لحقوق الانسان، مجلس المناصفة، مجلس الأسرة والطفولة، مجلس الشباب والعمل الجمعوي، مجلس اللغات، الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، المجلس الأعلى للسلطة القضائية وعدد أخر من المجالس المحرمة على ألاف المعطلين.
وتعرف معظم هذه المؤسسات، توظيفات خارج الاطار القانوني، حيث يزاول عشرات الأشخاص مهامهم بها برواتب سمينة دون اجتياز المباراة، والكفائة الوحيدة هي القرب من الرئيس أو من خلال وساطات شخصيات نافذة.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/