مع حلول رمضان، المعيشة دارت جَنْحين، وحكومة بنكيران تتفرج



على الرغم من اتخاذ السلطات كل الإجراءات والتدابير الضرورية لمراقبة أسعار المنتجات الاستهلاكية خلال رمضان، إلا أن بعض الأسواق عرفت تسجيل ارتفاع صاروخي في اسعار مجموعة من المنتجات الرمضانية بامتياز، خاصة الأسماك والفواكه بشتى أنواعها، وبعض الخضروات.

وأكدت يومية "أحبار اليوم" في عدد الثلاثاء 7 يونيو، أن مجموعة من نقاط بيع السمك بالدار البيضاء وبعض المدن المغربية، سجلت يوم الاثنين، ارتفاع أثمان السردين الذي تستهلكه الطبقة المتوسطة بشكل كبير من 15 إلى30 درهما تقريبا، وكذلك "لنشوبة" من 25 إلى40 درهما، و"الشرن" من 20 إلى 30 درهما، و"الصمطة" من 15 إلى 30 درهما، أما أسعار الأسماك الأخرى فارتفعت بشكل كبير، إذ وصل سعر "الصول" من 70 إلى 120 درهما، و"كلمار" من90 إلى 130 درهما، و"الميرنا" من 60 إلى 100 درهم، و"الكروفيت" من 100 إلى 180 درهما.

أما الفواكه، فسجلت أيضا ارتفاعا صاروخيا، إذ انتقل سعر الكيلوغرام الواحد من الليمون الجيد الذي يستهلك في هذه الفترة بشكل كبيرة من 8 إلى 12 درهما للجيد، كما أن الموز قفز من 9 إلى 15 درهما، والتفاح من 12 إلى 13 وإلى 15 درهما للجيد، و"لافوكا" انتقلت من 25 إلى 30 درهما، كما انتقل حب الملوك الجيد من 30 إلى 40 درهما، والعادي من 20 إلى 25 درهما.

وبخصوص أثمان الخضر، فسجلت أسعار الطماطم في مختلف الأسواق المغربية ارتفاعا ملحوظا من 4 درهم إلى 6 درهم، والفلفل قفز من 5 دراهم إلى 8 دراهم، والفلفل الأحمر 14 درهما والبدنجان من 4 دراهم إلى 5 دراهم، والبصل من 3 إلى 4 دراهم في بعض الأسواق، والحامض الجيد من 6 إلى 7 دراهم.

و استقرت أسعار البيض تقريبا على حالها بعد انتشار البيض المستورد حسب بعض التجار بمدينة وجدة، إذ لا يتجاوز ثمن البيضة الواحدة المستوردة 1 درهم، والبيض المحلي 1.40، كما أن البيض البلدي ارتفع إلى 3 دراهم بعد أن كان ثمنه لا يتجاوز 2 دراهم.

من جهة أخرى، استقر ثمن "الدجاج الميت" في 25 درهما، والحي 20 درهما، وهي الأثمان تقريبا التي كان يباع بها في الأسابيع الأخيرة، كما ارفعت أسعار لحم البقر في بعض المدن إلى 75 درهما للكيلوغرام بعد أن كان لا يتجاوز 65 درهما، كما أن لحم الغنم وصل إلى 80 درهما للكيلوغرام الواحد.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/