محللون: توظيف بنكيران لإبنته في ''الدقيقة 90'' من أبشع أنواع الفساد واستغلال المنصب




التحليل السياسي:

فضلاً عن انتقاء ابنة رئيس الحكومة “سمية بنكيران” بكل ما يحمله الأمر من تأثير على لجنة الانتقاء بالنظر لمنصب والدها، وتوفر جميع أسباب التأثير على قرار قبولها من عدمه، فان لائحة الموظفين الجُدد بالأمانة العامة للحكومة، تتضمن أسماء لأبناء قيادات حزب “العدالة والتنمية” و حركة “التوحيد والاصلاح” الدراع الدعوية للحبز الدي يقود الحكومة.
فجأة تبخرت دعوات “بنكيران” لأبناء المغاربة بالتوجه للقطاع الخاص وانشاء شركات ومقاولات بدل البحث عن المناصب بالوظيفة العمومية، واصفاً من يقوم بدلك بـ”المرضى عقليا”، تفاجأ المغاربة بابنته وأبناء اخوانه يلهثون وراء الوظيفة العمومية، يوماً واحداً على مصادقة المجلس الحكومي على “قانون التوظيف بالكونطرا” الدي يبدو أنه لا يسري على أبناء رئيس الحكومة الدي يملك مدارس خصوصية وشركات طباعة لتشغيل العشرات، و لا قيادات حزبه وحركته الدعوية.
وفي نفس السياق اعتبر كجمل المتتبعين ان توظيف بنكيران لإبنته في الدقيقة 90 قبل مغادؤته الحكومة هو من اكبر انواع الفساد واستغلا السلطة والمنصب، 
بنكيران الذي قال في نهاية الاسبوع الماضي في الجامعة الصيفية للمدرسة الوطنية للإدارة والتسيير بالدار البيضاء، وجدت بنكيران يقول إن “الوظيفة العمومية هي مجال محدود جدا (..) لا يمكن التعويل على الوظيفة العمومية، لأنها لا تنتج، وإنما فقط تُدبّر” وأضاف رئيس الحكومة “الوظيفة العمومية هي أضيق أبواب الرزق والذين اتجهوا إلى القطاع الخاص، سيأتي يوم يضحكون فيه على الذين ذهبوا إلى الوظيفة العمومية”. 
أمام صد بنكيران للشباب الراغب في دخول القطاع العام يصبح الحديث في موضع ابنته حديثا عن مصداقية رجل المصباح وعن السياسي الرمز/النمودج أو ما يصطلح عليه بـ L’exemplarité.
إن إبنا لبنكيران يشتغل داخل مقاولة خاصة أو بنتا لبنكيران تقود تجربة استثمارية خاصة هو أكبر دليل على أن الوظيفة العمومية هي أضيق أبواب الرزق وأكبر دعم ودفاع عن خطة بنكيران الحكومية المتمثلة في برامج التكوين للطلبة، منها برنامج تكوين 25 ألف حامل لشهادة الإجازة، من أجل تشجيعهم على المبادرة الفردية والعمل بالقطاع الخاص.
أما أن يرد رئيس الحكومة أبناء الفقراء عن عتبة الوظيفة العمومية وتقف ابنته في زحمة الصفوف لاجتياز مباراة التوظيف في وزارة الضحاك فهذا ضحك على الدقون وتأكيد على عدم ثقة بنكيران في القطاع الخاص وتمسك من رئيس الحكومة بالاية القرآنية التي تقول "أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب" 


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires:

  1. عار على هذا المنافق الذي حرم ابناء الفقراء من الولوج الى سلك الوظيفة العمومية .أسوء رئيس للحكومة في تاريخ المغرب.

    ردحذف

/* facbook popup*/