"بنكيران حَارْب الرشوة بكري": 51 في المائة دفعوا رشوة للاستفادة من راميد



التحليل السياسي
 أوردت أن نتائج تحقيق جديد عرت عورات نظام المساعدة الطبية "راميد"، ودقت ناقوس الخطر حول اختلالات هذا النظام الاجتماعي، بعد تعبير نسبة 7.45 في المائة فقط، من أصل خمسة آلاف و 78 شخصا من منخرطين في النظام بمناطق تادلة أزيلال وكذا سلا والرشيدية، عن رضاها على الخدمات المقدمة، في الوقت الذي سجلت الرباط أعلى نسبة رضا في هذا الشأن، همت 62.66 من المستفيدين.
وأفادت خلاصات التحقيق، المتعلق بعمل مؤسسات العلاجات الصحية الأساسية، وجود اختلالات في الاستشفاء، إذ أكد 51 في المائة من عينة المستفيدين، تمكنهم من الاستفادة من خدمات الاستشفاء، بشكل عاجل، عبر طرق ملتوية أو عن طريق تقديم رشاوى، فيما امتدت الاختلالات إلى عدم قبول المصالح الصحية في الرباط مثلا، الوصل المسلم قبل صدور بطاقة "راميد" من أجل الولوج إلى الخدمات العلاجية، في الوقت الذي لم يتلقى عدد مهم من المرضى أجوبة حول ملفات طلباتهم للانخراط في نظام المساعدة الطبية، المودعة خلال السنة الجارية.



شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/