اللهم انا هذا منكر: سلسلة كبور كلفت 23 مليون للحلقة دون إبداع يذكر




مكتوب علينا أن نشاهد ثلاث دقائق من الحموضة بـ23 مليون؟ ألم تفكر القناة الثانية ولو لمرة واحدة في مسيرتها أن تعفينا من صرف ميزانية هذه السلسلات من جيوبنا؟ تلك هي أسئلة كثيرة يطرحها المشاهدون عبر صفحاتهم الاجتماعية حول سلسلة "كبور والحبيب" التي كلفت ميزانية باهضة من جيوب دافعي الضرائب لتكون كحصة تعذيب نفسي لهم مدة ثلاث دقائق.
هذه السلسلة التي كلفت أزيد من 23 مليون للحلقة الواحدة أبانت عن ضعف في معاييرها الفنية، وأسلوب رديء في الأداء للممثلين، وتداخل في الأدوار . فالفقيه لي نتسناو براكتو دخل للتلفزة ببلغتو، وأصبح يصول ويجول بسلسلتين لا علاقة لهم بانتظارات الجمهور .
جدير بالذكر أن سلسلة "سلوى والزوبير" التي تبثها القناة الثانية عرفت جدلا واسعا من ناحية المونطاج المركب الغير مفهوم للربط بين اللقطات والذي تاه معه الجمهور في فهم فحوى الرسالة الفنية منه، هي إنتاج السنة الفارطة، ووقعت مشاكل تقنية حالت دون بثها آنذاك.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/