"السيد دار 180 درجة": الريسوني: مُفْطري رمضان تافهين والجمعيات الحقوقية مفلسة




في أول رد له على ردود الفعل التي عقبت تصريح له سابق حول قضية الإفطار العلني اصطف فيه إلى جانب مفطري رمضان علناً ولمح إلى ضرورة إستبعاد الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي والذي يجرم الإفطار العلني،قال “أحمد الريسوني” نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن المغاربة اعتادوا كل رمضان على ما أسماها بـ’جعجعة’ و ضجيج مفتعل حول الإفطار العلني في رمضان.
وأضاف “الريسوني” في شريط مصور أن هذا الضجيج تحركه جمعيات حقوقية وصفها بالمفلسة و إعلام نعته بالعاطل “والذي لا يستطيع تناول القضايا الحقيقية للمجتمع فيتناول هذه السفاسف” يقول ذات المتحدث.
واعتبر الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوية لحزب ‘العدالة والتنمية’ أن المجتمع المغربي عميق في دينه راسخ في إسلامه ولا يجب أن يبالي بمفطري رمضان الذين وصفهم بـ”التافهين”.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/