لشكر يتهم وزراء الــPJD بـ“السكيزوفرينة” وْ تحداهم ان يعارضوا موازين كما فعلوا سابقا




بعد تصريحاته المثيرة للجدل والتي اتهم فيها حزب العدالة والتنمية بتزوير الإنتخابات التشريعية سنة 2011 والأخيرة لسنة 2015 بتواطئ مع الولايات المتحدة الأمريكية عاد الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي “إدريس لشكر” لمهاجمة الـPJD من جديد داعياً بنكيران إلى الفصل بين رئاسة الحكومة والأمانة العامة لحزبه في تدبير الـ5 أشهر الباقية من عمر الحكومة.
“لشكر” وفي حوار إذاعي اعتبر أن الحكومة الجالية وخاصة وزراء العدالة والتنمية يعانون من انفصام في تصريحاتهم ومواقفهم وذلك رداً على سؤال حول مهرجان موازين الذي من المنتظر أن ينظم بعد أيام من الآن.
وأضاف الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي أن وزراء العدالة والتنمية عليهم أن يتحركوا الآن لمنع تمرير مهرجان موازين على التلفزات المغربية وليس حتى بداية المهرجان معتبراً أن المغرب خسر سمعته كثيراً في النسخة الماضية لمهرجان موازين مستطرداً بالقول ” شدو فمؤخرة ديك الفنانة ودارو منها قضية وشوفو على برا آثار هادشي على مواقع الإنترنت”.
واعتبر “لشكر” أن المغاربة يعيشون في بلد الحريات و “لي معجباتوش شي حاجة فالتلفزة إقلب ..” مؤكداً أن الحكومة مسؤولة عن التلفزة العمومية وكل ما يمرر فيها داعياً بنكيران إلى ممارسة حقه في ضبط و برمجة السهرات التي ستمرر على القنوات المغربية.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/