مزوار مامفاكش مع الكرسي والإنتخابات و الصحراء و COP 22 تؤجل انتخاب رئيس جديد للـRNI





صادق المؤتمر الإستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار اليوم السبت ببوزنيقة بالإجماع على تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني العادي للحزب إلى ما بعد الانتخابات النيابية لـ 7 أكتوبر.
رئيس التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، كشف في كلمته الإفتتاحية للمؤتمر الإستثنائي الذي عرف حضوراً ضعيفاً للمؤتمرين أن تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني العادي يأتي لعدة اعتبارات أهمها ما اعتبرها انشغالات المغاربة بمواجهة والتصدي للتحديات الخطيرة المحدقة بالوحدة الترابية للمملكة بالإضافة لتعبئة الحزب للإنتخابات التشريعية القادمة وأخيراً التحضير للمؤتمر العالمي المقبل حول المناخ ‪‎COP22‬ بمراكش .
وأضاف “مزوار” أن حزبه يستعد لاستحقاقات 7 أكتوبر 2016 بكل جاهزية ، تدبيريا وسياسيا مستعرضاً إنجازات وزرائه في حكومة بنكيران مشدداً على رغبة حزبه في تحقيق نتائج إيجابية في الإنتخابات القادمة.
و فيما يتعلق بقضية الصحراء ،اعتبر “مزوار” أن المغرب يعيش اليوم لحظة نوعية بخصوص ملف قضية وحدتنا الترابية بـ”تدخل جهات دولية لاستغلال موضوع النزاع الإقليمي المفتعل حول أحقية المغرب على صحرائه من اجل تحويله إلى رهان جيو استراتيجي”،مضيفاً أن ” البعض يسعى من ورائه إلى الإضعاف الدائم للمغرب جريا وراء وهم الريادة الإقليمية، فيما يبدو أن البعض الآخر اهتدى إلى توسيع دائرة نظرية الفوضى الخلاقة التي دمرت المشرق تحت شعار الربيع المفترى عليه، لتدمير ما تبقى من هذه الرقعة الجغرافية، خاصة وأن هناك من لا يستسيغ كيف يتحول المغرب إلى بلد له اعتباره ووزنه وكلمته المسموعة في المنطقة”.
زنقة 20 


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/