الداودي لطلبة اللغة العربية نْتُومَا غِيرْ سِيرُو حَفْرو قْبُورْكُومْ



بعد تصريحات مثيرة للجدل لوزراء في حزب العدالة والتنمية ومن بينهم رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” حول التعليم بالمغرب و وجهوا خلالها انتقادات وسخروا من المسالك الأدبية خرج وزير التعليم العالي والبحث العلمي “لحسن الداودي” بتصريح جديد سخر فيه بالطلبة الجامعيين الذين اختارو دراسة اللغة العربية في الجامعات المغربية مخاطباً إياهم “نْتُومَا طلبة اللغة العربية غِيرْ سِيرُو حَفْرو قْبُورْكُومْ”.
تصريح الداودي الذي من المتظر أن يخلق الجدل ويعيد سلسلة التصريحات التي أثارت غضب “الأدبيين” بالمغرب إلى الواجهة جاءت خلال أشغال اللقاء الثلاثي بين أمريكا اللاتينية وأوربا وإفريقيا حول التغيرات المناخية وتأثيراتها والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام.
“الداودي” وخلال زيارته لأحد أروقة معرض “مشروع واجبي” الذي تنظمه جامعة إبن زهر والذي يجمع بين أغلب الأندية الناشطة بمختلف كليات الجامعة لعرض برامجها وحصيلة اشتغالها و في حوار له مع إحدى الفرق المشاركة بالمعرض الممثلة للشعب الأدبية عن كلية الآداب والعلوم الإنسانية اعتبر أنه لا جدوى من دراسة اللغة العربية موجهاً كلامه لطلبة اللغة العربية بالقول “نتوما الناس ديال العربية غير حفرو قبركوم”.
كلام الوزير “الداودي” أثار غضب الطلبة الجامعيين وخاصة المنتمين لشعبة الدراسات الخاصة باللغة العربية و قرروا التخلي عن المشاركة في النشاط الثقافي والإنسحاب منه.
يذكر أنه ليست المرة الأولى التي يسخر منها وزراء العدالة والتنمية من المسالك الأدبية في الجامعات المغربية حيث سبق لرئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران”أن صرح في لقاء رسمي أن “مسالك الأداب والفلسفة لا تُنتج الثورة وبالتالي فالمغرب ليس بحاجة للشعراء لانتاج القصائد”.
كما أن وزير التعليم العالمي “لحسن الداودي” بدوره سبق وأن دعا المغاربة الذين يريدون تعليماً جيداً لأبنائهم بالقول “لي بغا يقري ولادو يدير يدو فجيبو”.



شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/