تطورات جديدة في فضيحة عمدة الرباط ومستشار الرباح القياديين في البيجيدي اللذان اختلسا اموال ريضال



مباشرةً بعد أن عقد إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اجتماعا مع فريق حزبه في مجلس مدينة الرباط، صبيحة اليوم الخميس ، قرر فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس مدينة الرباط الإنسحاب من أشغال الدورة العادية لشهر ماي بمجلس المدينة، التي عقدت عشية اليوم .
فريق “البام” وقبل الإنسحاب من الجلسة وعبر رئيسه “عزيز بنعزوز” ألقى كلمة ،اتهم فيها وزير العدل والحريات القيادي في حزب العدالة والتنمية “مصطفى الرميد” بالتأثير والتدخل في ملف ما بات يعرف بـ”تعويضات ريضال” والتي يتهم فيها عمدة العاصمة عن حزب العدالة والتنمية “محمد الصديقي”.
‘بنعزوز’ أشار إلى أن الحكومة تعاملت ايجاباً مع التحقيق،رافضاً ما أسماه بـ” إعمال القانون من جهة والدوس عليه من جهة أخرى”،موضحاً بالقول أن ” خروج وزير العدل والحريات بموقف يبارك فيه لزميله في الحزب محمد الصديقي، مع العلم أن الوزير هو رئيس النيابة العامة ونائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء في انتظار تفعيل السلطة القضائية، هو تدخل سافر في مجرى التحقيق”.
وطالب ‘بنعزوز’ بالكشف وفتح تحقيق في قضية “تعويضات ريضال” والتي يتهم فيها العمدة الصديقي،وكذا تعويضات تلقاها عضو في ديوان وزير التجهيز والنقل “عزيز الرباح”.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/