فضيحة مستوى الأغنية المغربية الجديدة :شوف لك شي دمدومة ..شدي ولدك علي..أجيني بالليل




عرفت الأغنية المغربية في الآونة الأخيرة موجة ظهور مغنين شباب تفننوا في إخراج أغاني شبابية حققت أعلى المشاهدات على اليوتيوب لم تحققها أغاني كبار المطربين سواء المغاربة أو عمالقة الفن في العالم العربي فهل هي موجة غناء جديدة تساير العصر والذوق الشبابي أم هي سحابة صيف عابرة والبقاء للأصح.
مجموعة ممن استقينا آرائهم حول موجة الأغاني الشبابية التي عرفتها الساحة الفنية المغربية ووصل صداها للعالم العربي اعتبروا أن الأمر طبيعي بحكم التطور التكنولوجي الذي يعرفه العالم خاصة في عالم الموسيقى الذي بات يعتمد أساساً على “السوشيل ميديا” والإعلان والصورة أكثر منه إلى الصوت.
وأضاف ذات المهتمين بالمجال إلى أن أغاني الشباب المغربية باتت هي المفضلة لدى الشباب المغربي الذي انقطع نوعاً ما على الإستماع للموسيقى الشرقية الشبابية وبات يستمع ويفضل الأغاني الشبابية المغربية وهذا بحد ذاته يقول ذات المتحدثين إنجاز للفنانين المغاربة الشباب.
لكن الأمر ليس بهذه الصورة لدى مواطنين آخرين عبروا عن نقدهم و امتناعهم عن الإستماع لبعض الأغاني الشبابية المغربية بسبب احتوائها حسبهم على كلمات غير لائقة و دخلية على المجتمع المغربي الذي وصفوه بالمحافظ مؤكدين أن مجموعة من المغنين الشباب هم في الأصل مؤدين وليس مطربين ويعتمدون أساساً على الإثارة والصورة للتغطية على أدائهم و ضعف جمالية صوتهم.
“الصوت والنبرة الموسيقية والألحان والمواضيع هي أهم ما في الأغنية ..لكن حالياً باتت الصورة و الفيديوكليبات تلعب أدواراً جد مهمة في شهرة الفنان كما أن البرامج الشبابية التي تخرج فنانين جدد أصبحت بدورها تساهم في ضبابية المشهد الفني وفي ضحالة القيمة الفنية للأغنية ” يقول أحد المهتمين بالأغنية المغربية.
ويضيف بالقول ” زمان كانت الصورة غير مقنعة و جذابة لكن الصوت كان ساحراً لدى أغلب المطربين المغاربة والعرب ..أما الآن وليس تعميماً فقد بات العكس تماماً وأصبحت الألوان و الكلمات “الخشنة” هي الأساس للأسف”
زنقة 20


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/