نشطاء الفايسبوك يبهدلون بنكيران بـسبب تصريحاته حول ”داسيا”



أثارت تصريحات رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بخصوص أنواع السيارات المخصصة لوزرائه، ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إسخفافه بـ"داسيا" وتمجيده لـ"الميرسديس".

وعبر كثير من الفايسبوكين بطريقة متباينة عن تلك التصريحات، التي اعتبرها الكثيرون "غير مسؤولة"، مشيرين إلى أن رئيس الحكومة، بتصريحاته تلك، قد أساء إلى صديق وشريك إقتصادي بالمملكة وهو شركة "رونو" التي تعد "داسيا" أحد منتجاتها، معتبرين أيضا هذه الشركة تشغل الكثير من المغاربة، عكس شركة المرسديس التي لا يرى لها أثر سوى في أسواق المتلاشيات من السيارات القديمة التي تضر الإقتصاد الوطني أكثر مما تنفعه.

وفي هذا السياق، كتب القيادي "الإستقلالي"، عادل بنحمزة على صفحته بموقع "الفايسبوك"، "السيد رئيس الحكومة يمجد مصنع سيارة مرسيدس الذي لا يشغل أحدا من المغاربة بل يساهم فقط في إستمرار خلل التوازن التجاري، بينما يحتقر ويستخف بسيارة داسيا التي تشغل إستثمارات صناعتها وسيارات أخرى آلاف المغاربة وتساهم في جلب العملة الصعبة".

وأضاف بنحمزة أن قطاع صناعة السيارات في المغرب يعتبر قطاعا اقتصاديا واعدا، وأصبح مثار نقاشات كبيرة في دول الجوار، كما أصبح المغرب بفعل ما تم وضعه من آليات وبنية تحتية قبلة لهذا النوع من الاستثمارات، متسائلا "فهل يعقل أن يسمح رئيس الحكومة لنفسه بالتلفظ بعبارات غير مسؤولة وغير ودية اتجاه قطاع تجاوزت إيراداته للدولة ما يذره الفوسفاط؟"

وكان بنكيران، قد قال في لقاء، أول أمس السبت (7ماي)، بالدار البيضاء، "واش كتصورو معايا بللي وزير غيبدا يمشي في "داسيا" ورجل أعمال عادي يمشي في "ميرسيديس".

يشار إلى أن شركة "رونو" كانت قد افتتحت مصنعا بمدينة طنجة يشغل آلاف المواطنين المغاربة.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/