مصيبة جديدة: قانون جديد لبنكيران يهدد آلاف المغاربة بالتشرد



وضعت الحكومة جديدة مشددة لتسيير وصيانة المباني الآيلة للسقوط، وحملت أصحابها المسؤولية عن أي حوادث تقع في المستقبل، وذلك بسبب توالي فواجع سقوط مجموعة من المباني، خاصة بمدينة الدار البيضاء، والتي ذهب ضحيتها عشرات الضحايا.

ووفقا لما أوردته يومية “المساء” في عدد الثلاثاء 24 ماي، فإن القانون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ في 16 ماي الجاري، حمّل ملاك العقارات المسؤولية عن صيانتها والضرر الذي يمكن أن يحدثه انهيارها أو تهدمها الجزئي، خاصة إذا وقع ذلك بسبب عيب في البناء أو عدم الصيانة أو التلاشي.

وفرض القانون الجديد على ملاك العقارات الآيلة للسقوط ومستغليها ضرورة اتخاذ التدابير الضرورية والاستعجالية لدفع الضرر، من خلال صيانتها وتجديدها من أجل ضمان سلامة السكان المجاورين.

وذكرت اليومية ذاتها، أن هذه الضوابط المشددة على الدور الآيلة للسقوط، التي أقرتها الحكومة تهدد آلاف المغاربة بالتشرد.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/