بنكيران: "ما عندي مانعطي للنقابات"، هل أصبحت الدولة والمؤسسات شخصا واحدا ؟



موقع التحليل السياسي:
المطلوب الحديث باسم المؤسسات أو باسم الحكومة..
حين يتحدث بنكيران بــ"أناه" فقط ، هنا يجب أن تراجع أشياء كثيرة..
غريب أمر هذا الرجل ، يظن نفسه الوحيد يحرص على مصلحة البلاد وأن الآخرين لا وجود لهم ولا رأي لهم.
والغريب أن يواصل هروبه للأمام وأن يواصل الاستفادة من راتبه الخيالي واممتيازاته ..وكأن مسؤوليته هي تنميق الكلام وأن يصفق النيام..
الحوار مؤسساتي أولا..
وهذه البلاد لكل المواطنين ..وليست لحزب أو شخص..
ودور الحكومات في العالم كله حل المشاكل وليس تمثيل دور العاجز..وتكديس الأجور والامتيازات..
والأنا المتضحمة تُقبر ..لأنها قاتلة إن لم تُقتل..
والكلام من أجل الكلام ما عاد يجدي فتيلا..
والعقل يجب أن يقدس..
ولا يكفي أن يصفق الأتباع لتكون وجهة نظرك صحيحة ..


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/