فضيحة طرقان "الرباح":‘’ تنهار بفعل الأمطار وساكنة تارودانت محاصرة والحكومة غائبة




تسبب الفيضانات الغزيرة التي عرفتها مجموعة من أقاليم الجنوب الغربي في قطع طرق رئيسية وعزلة تامة للساكنة في ظل غياب للحكومة كما هو الحال في إقليم تارودانت الذي عرف مصرع 4 أشخاص أول أمس الأربعاء بفعل السيول الجارفة .
الأمطار الطوفانية تسبب في انهيار كامل وقطع للطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش و ورزازات وبالضبط بين تدارت و ترليدة اليوم الجمعة وهو ما أزم وضعية الساكنة التي باتت معزولة بصفة كلية عن المناطق المجاورة.
فيضانات تارودانت الطوفانية تسبب أيضاً في جماعة ‘تفنوت’ بإلحاق أضرار وخيمة بالطريق الإقليمية 1737 مما أدى إلى عزل ‘تفنوت’ تماما،عن الجماعت الأخرى فيما تعرض مقر الجماعة لخسائر فادحة جراء تسرب السيول الى المكاتب والتي أتلفت محتوياتها.
وعرفت الجماعة القروية “تفنوت” والمناطق المجاورة انقطاعاً للتيار الكهربائي جراء الفيضانات التي أحدثت حالة من الهلع وسط الساكنة خاصة بعد امتلاء الوديان التي تخترق الجماعة بالمياه


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/