العماري خرج ليها نيشان: ويلتمس تدخل الملك لتقنين الكيف




في تطور لقضية الصراع بين حزبي "البام" و "البجدي"حول تقنين الكيف، وجه إلياس العماري الأمين العام لحزب "الجرار"، رئيس جهة طنجة تطون، ملتمسا للملك من أجل التدخل وإعطاء توجيهاته للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان للقيام بدراسات استشارية في الموضوع.

ووفقا لمصادر إعلامية متطابقة فإن الملتمس الموقّع -بالإضافة إلى العماري بصفته رئيسا للجهة- من طرف كل من "جمعية محاربة السيدا" و"كونفدرالية جمعيات صنهاجة الريف للتنمية"، يطلب تدخل الملك من أجل تكليف ” المجلس الوطني لحقوق الإنسان للقيام بدراسة، على أساس تشاوري مع كافة الفاعلين المعنيين، لآفاق تعديل المنظومة القانونية المتعلقة بالمخدرات من منظور حقوق الإنسان”.

كما طلب ذات الملتمس الموقع من طرف الجمعيات المذكورة "تكليف المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي للقيام بدراسة، على أساس تشاوري مع كافة الفاعلين المعنيين، لتحديد سياسة عمومية بديلة في مجال المخدرات من منظور التنمية المستدامة و التأهيل الاقتصادي و الاجتماعي لمزارعي القنب الهندي الفقراء، و تقنين و وضبط زراعة هذا المنتوج و تثمين استعمال القنب الهندي في المجالات الطبية و الصناعية”.

وكانت جهة طنجة تطوان الحسيمة قد نظمت مؤتمرا دوليا شهر مارس الماضي، حول تقنين زراعة الكيف والمخدرات واستعمالاتها، في الوقت الذي رد فيه حزب "العدالة والتنمية بندوة وطنية حول مخاطر نبتة القنب الهندي.

يشار إلى أن المؤتمر المذكور كان قد خلص إلى عدة توصيات من ضمنها تلك التي تم ذكرها في الملتمس الموجه للملك.


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/