هاعلاش ماعمارنا نضموكاس العالم، الفساد الكروي بالعلالي: فريق الفنيدق يفوز بـ17 هدفاً للصعود



فضيحة مدوية من العيار الثقيل بعصبة الشمال لكرة القدم، تنضاف الى فضائح تصريحات ‘بودريقة’ وما كشفت عنه ادارة ‘نهضة بركان’ حول إرشاء اللاعبين.
فقد خلفت نتيجة خيالية لمباراة القسم الشرفي الثالث لعصبة الشمال لكرة القدم، بين ‘أمل الفنيدق’ و جاره ‘نهضة الفنيدق’ بـ (17-1) جدلاً كبيراً بعدما تم اكتشاف الكمين لاسقاط فريق تطواني مرشح للصعود بالنسبة العامة +14 هدفاً.
ولم تستطع الفضائح الكثيرة حجب الجدل عن مباراة الفنيدق الغريبة، حيث هذه الحصة العريضة (17-1) متتبعي كرة القدم بمنطقة الشمال خصوصا، في ظل تزامنها مع التنافس على تأشيرة الصعود نحو القسم الثاني هواة، بين فريقي أمل الفنيدق وأشبال المغرب التطواني (القسم الثالث)؛ حيث يعتبر الفريق التطواني الأقرب إلى تحقيق الصعود بفضل النسبة العامة البالغة (+14)، مقابل نسبة (+1) لأمل الفنيدق، بحكم تساوي الطرفين في عدد النقاط المحصل عليها، وهو ما يعني أن الأخير كان مطالبا بتجاوز نسبة منافسه، بضرورة فوزه بحصة لا تقل عن فارق 14 هدفا، إن هو أراد ربح رهان الحسابات الرقمية، وضمان الصعود، وهو ما حصل بالفعل، في المباراة الغريبة بنتيجتها.
وكشف رئيس عصبة الشمال لكرة القدم، في معرض حديثه الصحفي، أنهم داخل العصبة توصلوا بشكايات مكتوبة من طرف الفرق المتنافسة على الصعود، من قبيل المغرب التطواني، مفادها أن “مسؤولي أمل الفنيدق يروجون علانية أنهم سيفوزون بحصة (17-0)، وهذا هو ما حدث فعلا”، ليضيف مازحا: “هذاك الهدف اللي تسجل، غير ما نعرف آشنو وقع”.
وبخصوص الإجراءات القانونية المرتقب سلكها، قال العافية إن المكتب المديري للعصبة سيسهر على تطبيق القانون بحذافيره، ضد كل من ثبت تورطه، مشيرا إلى أن “العصبة شددت على مراقبة هذه المباراة، عبر تكليفها مراقبين اثنين لها، وأننا ننتظر اليوم (الذي هو يوم أمس الثلاثاء) التوصل بتقريريهما بشأن المقابلة، بالإضافة إلى تقريري مندوب وحكم اللقاء، وعلى ضوء كل ذلك، سنخلص إلى استنتاج قد يحيلنا إلى اتخاذ القرار المناسب واللازم، طبقا للقانون”


شاركه على جوجل بلس

عن التحليل

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق

/* facbook popup*/